الدولة – المقدمة 
موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية
*

 الدولة – المقدمة 

12/30/2010

 


 

...أمّا الخلاص فبكثرة المشيرين.(سفر الأمثال الأصحاح 11, 4)  

إن وثيقة إعلان قيام دولة إسرائيل الموقعة يوم 14 مايو أيار من عام 1948 من قبل أعضاء "مجلس الدولة" المتمثل فيه المجتمع اليهودي في البلاد والحركة الصهيونية في الخارج، تشكّل عقيدة الشعب، حيث تتضمن مقتضيات انبعاث إسرائيل، وإطار الدولة اليهودية الديمقراطية القائمة على الحرية والعدل والسلام، كما رآها أنبياء التوراة، كما تحتوي على دعوة لإقامة علاقات سلمية مع الدول العربية المجاورة خدمة لمصلحة المنطقة بأسرها.

دافيد بن غوريون يعلن عن إنشاء دولة إسرائيل

دافيد بن غوريون يعلن عن إنشاء دولة إسرائيل التصوير: GPO

وثيقة الاستقلال

نشأ الشعب اليهودي في أرض إسرائيل، وفيها تمت صياغة شخصيته الروحانية والدينية والسياسية، وفيها عاش حياة مستقلة في دولة ذات سيادة، وفيها أنتج ثرواته الثقافية الوطنية والإنسانية العامة وأورث العالم أجمع سفر الأسفار الخالد...

 وبدافع هذه الصلة التاريخية والتقليدية نزع اليهود في كل عصر إلى العودة إلى وطنهم القديم والاستيطان فيه. وفي العصور الأخيرة أخذ آلاف مؤلفة منهم يعودون إلى بلادهم, من طلائع ولاجئين ومدافعين، فأحيوا القفار وبعثوا لغتهم العبرية وشيدوا القرى والمدن وأقاموا مجتمعًا آخذًا بالنمو ذا السيادة اقتصاديًا وثقافيًا ينشد السلام ويدافع عن نفسه ويزف بركة التقدم إلى جميع سكان البلاد متطلعًا إلى الاستقلال الرسمي.

ستكون دولة إسرائيل مفتوحة الأبواب للهجرة اليهودية وللم الشتات، وتدأب على تطوير البلاد لصالح سكانها جميعًا وتكون مستندة إلى دعائم الحرية والعدل والسلام مستهدية بنبوءات أنبياء إسرائيل, وتحافظ على المساواة التامة في الحقوق اجتماعيًا وسياسيًا بين جميع رعاياها دون التمييز من ناحية الدين والعرق والجنس وتؤمن حرية العبادة والضمير واللغة والتربية والتعليم والثقافة, وتحافظ على الأماكن المقدسة لكل الديانات وتكون مخلصة لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة.  إن دولة إسرائيل مستعدة للتعاون مع مؤسسات وممثلي الأمم المتحدة على تنفيذ قرار الجمعية العمومية الصادر بتاريخ 29 تشرين الثاني عام 1947. وللعمل على إنشاء وحدة اقتصادية تشمل أرض إسرائيل برمتها...

إننا ندعو أبناء الشعب العربي سكان دولة إسرائيل – حتى أثناء الحملات الدموية التي تُشن علينا منذ شهور - إلى المحافظة على السلام والمشاركة ببناء الدولة على أساس المساواة التامة في المواطنة والتمثيل المناسب في جميع مؤسساتها الموقتة والدائمة.


إننا نمدّ يد السلام وحسن الجوار إلى جميع الدول المجاورة وشعوبها وندعوها إلى التعاون مع الشعب اليهودي المستقل في بلاده. إن دولة إسرائيل مستعدة للمساهمة بالمجهود المشترك لرقي الشرق الأوسط بأسره.


وثيقة الاستقلال- الإعلان عن إقامة دولة إسرائيل مايو أيار 1948

العلم الإسرائيلي

يُستمدّ تصميم العلم الإسرائيلي من الشال الذي يتلفّع به اليهودي في الصلاة والمعروف بالعبرية باسم (طَليت) تتوسّطه نجمة داؤود باللون الأزرق.

 


التصوير: إيلان شتولمان

 


رمز دولة إسرائيل-المينوراه (الشمعدان)

 المينوراه تمثّل رمز دولة إسرائيل الرسمي ويقال إنّ شكله مأخوذ عن نبات "المورياه" ذات السيقان السبعة وهو نوع من النباتات المعروفة منذ القدم. ويرمز كل غصن من غصني الزيتون على جانبي الشمعدان إلى توق إسرائيل للسلام.

 

المينوراه على مرّ العصور والأجيال

المينوراه الذهبية (شمعدان سباعي) كانت أحد أهمّ أدوات الطقوس في هيكل الملك سليمان الحكيم. كانت المينوراه ترمز على مرّ العصور إلى التراث والتقاليد اليهودية في شتّى المواقع وعلى أشكالها الكثيرة.

 



 


 


المينوراه المنقوشة على قطعة نقدية تعود إلى عهد الحشمونائيين (القرن الأوّل قبل الميلاد). سلطة الآثار الإسرائيلية



 


المينوراه مرسومة على قطعتي فخار من القرن الأوّل ميلاديًا وقد عثر عليهما في منطقة حارة اليهود في أورشليم القدس.

 



المينوراه على أرضية فسيفساء تعود إلى القرن الخامس ميلاديًا عُثر عليها في الكنيس اليهودي في أريحا – سلطة الآثار الإسرائيلية

 


المينوراه التي أقامها الفنّان "بينو الكان" بالقرب من مبنى البرلمان (الكنيست) GPO


 



النشيد الوطني-هاتيكفا

 

ما دام في صميم الفؤاد تتوق النفس اليهودية
وصوب الشرق تنظر العين إلى صهيون,
لم نفقد الأمل بعدُ, أمل ألفي عام
أن نكون شعبًا حرًّا في أرضنا
أرض صهيون وأورشليم.

 


  
  
شارك